الثقافة الشخصية للداعية 1-2

2009/11/28 at 11:17 مساءً 3تعليقات

ماذا نعني بالثقافة ؟
لغة : ثَقِفْتُ الشيء يعني حذقته ، و ثقفته إذا ظفرت به قال الله تعالى : [فَإِمَّا تَثْقَفَنَّهُمْ فِي الْحَرْبِ]( الأنفال : 57 ) ، و يُقال غلام ثَقِف أي ذو فطنة و ذكاء .
اصطلاحاً : هي مجموعة من المعارف و الخبرات المتوفرة لفرد ما و المؤدية إلى تشكيل سلوكه و طريقة تفكيره .
و بالتالي فليس المقصود بالثقافة كم المعلومات أو المعطيات المتوفرة لدى الفرد ، إذ أنها منفردة لا تشكل الثقافة التي نريد ، لذلك لا يشير كم المعلومات إلى ثقافة كبيرة بالضرورة ، إننا هنا نعني الرافد الأساسي للشخصية في الحكم على الأشياء و طريقة التعاطي مع المواقف و الأحداث ، و اختيار الطريقة الأمثل للحياة ، فالمثقّف يعرف أولاً على ماذا سيطّلع بناءً على الوقت المناسب و كمية المعرفة المطلوبة ، و بالتالي يتمكن من هضم المعلومات أو التجارب التي اطّلع عليها ليستفيد منها خير استفادة ، و يبرزها على شكل سلوك و عمل مفيد للآخرين .

لماذا نتكلم في هذا الموضوع ؟
1- العنصر الأساسي و المحرّك للدعوة هو الداعية ، و بقدر ثقافته و صحتها تكون مظنة النجاح لهذه الدعوة كبيرة ، لذلك كان لزاماً على الداعية أن تكون ثقافته ثقافة نوعية قادرة على استيعاب مشكلات العصر إذ أنها هي المحور الأساسي في حجم تأثير الداعية بالمدعوين .
2- أن كثيراً من الدعاة اليوم للأسف تستنزفهم الحركة اليومية ، و تستهلك ثقافتهم و معلوماتهم ، مما يجعل تأثيرهم في الآخرين – بعد فترة – يتحجم ، و يجعل المدعوين يسأمون و يملّون من مقولات متكررة و عبارات مجترّة ، لذلك فإن مجرد توقف المثقف عن النمو المناسب و التفاعل مع معطيات الثقافة المتجددة يضيّق من دائرة تأثيره خصوصاً مع هذا التغيّر الثقافي المتسارع و التراكم الخيالي للمعلومات.
3- من أهم معارك الإنسان في هذه الحياة معركته مع نفسه و ذاته ، و من أهم أسلحته للظفر و الفوز بهذه المعركة سلاح الثقافة ، و لا شك بأن الإسلام يريد منّا أن نبني أنفسنا من الداخل ، لنتفرّغ  لصراعاتنا الخارجية ، لذلك كان من أسباب تخلّف الأمة أن كثيراً من أفرادها لم يحسم معركته مع نفسه بعد .
مفاهيم أساسية في بُنية الثقافة /
1-الثقافة كلٌ معقدٌ متكامل :
إن الثقافة لكل فرد تشمل عدة جوانب و أنساق ، مترابطة و متكاملة إلى المدى الذي لا يسمح بفهم أي منها بمعزل عن الأجزاء الأخرى ، فهي تشمل ( المعتقدات – المبادئ – الجانب المادي – الجانب الأخلاقي – .. و غيرها ) و بالتالي فإن أي تغيير يتم إدخاله إلى أي نسق من أنساق الثقافة ينعكس على الأنساق الأخرى و يؤثر بها ، و تسعى الثقافة آنذاك لخلق التوازن التناغم بين هذه الأنساق .
2-التبادل يحمي الثقافة من الذبول :
إذ أنه من خلال عملية التبادل الثقافي تكتشف الأجزاء الخاملة أو المعطوبة فتتخلص منها ، كما أنها – الثقافة – تكتشف ما تحتاج إليه للحفاظ على بريقها و جاذبيتها .
3-عند إصابة نسق من أنساق الثقافة بعطب أو خمول فإن ذلك مما يسهّل عملية النقل الثقافي: إذ أنها تأذن له بأن يجدد ذاته و يوجد حلوله من خارجها – أي الثقافة – حتى و إن كانت تلك الحلول غير متناسبة مع مزاجها العام .

4-الثقافة ذات طبيعة دينامية مستمرة :
لأن العناصر و الأنساق الثقافية عبارة عن أنظمة مفتوحة تتأثر بالتغيرات الحياتية و البيئة المختلفة ، و من العوامل المساعدة في شدة التغير الثقافي مدى سعة أفق الشخص و جموده الفكري ، و البيئة التي يعيش بها ، إذ أن هناك بيئات جامدة لا تتقبل التغيّر بسهولة و على النقيض هناك مجتمعات تتقبل التغيّر بل و ترحب به .
5-الشباب يتقبّل التغيّر أكثر من كبار السن :
و يعود ذلك إلى /
أ‌-الشباب يتحلى بالمرونة الذهنية بسبب حداثة السن .
ب‌-لا يكون التكوين الثقافي لدى الشباب مكتملاً ، لذلك فهم يرون في الجديد إضافة لما لديهم و ليس نسخاً أو تغييراً لما عندهم .
ت‌-عند التقدم بالسن يصيب النفس البشرية نوعاً من (التكلّس) و السآمة كما أن الانفعال و التفاعل مع الجديد تنخفض درجته  إلى حدٍ بعيد و كذلك التطلع للمستقبل يخفّ أو ينتهي .

Advertisements

Entry filed under: دعوة.

التدوينة الأولى الثقافة الشخصية للداعية 2-2

3 تعليقات Add your own

  • 1. Ammonah  |  2010/02/11 عند 4:35 صباحًا

    السلام عليكم ..
    شكرا على الموضوع الرائع .. أفادني كثيرا
    إحترامي ..

    رد
  • 2. محمد بلعبيد  |  2010/07/01 عند 2:03 صباحًا

    تدوينة جميلة ومختصرة …
    سأتابع جديدك …
    فإلى الأمام…

    سؤال / هل المادة ملخصة من كتاب الثقافة الآمنة لـ الشريف

    رد
  • 3. أبو يزيد  |  2010/07/25 عند 11:50 صباحًا

    مرحبا Ammonah سعيد بإفادتي..
    أخي محمد بلعبيد، مرحبا بك، لم أرجع لكتاب الثقافة الآمنة، وسأسعى للحصول عليه..

    رد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

Trackback this post  |  Subscribe to the comments via RSS Feed


لافتة

(علينا أن نجاهد لتحرير أنفسنا من أنفسنا بكل وسيلة ممكنة، لا أن نترك النفس الأمارة بالسوء تهوي بنا إلى قيعان سحيقة من الهمّ و الغمّ و الحزن. إن الحياة تستدعي الإقدام، و بناء صروح الأمل دون التفاتة إلى الوراء إلا للعبرة) نوال السباعي

الاشتراك في خدمة RSS

أدخل عنوان بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذه المدونة وتلقي رسائل بالمواضيع الجديدة لهذه المدونة عن طريق البريد الإلكتروني.
سوف تصلك رسالة لتفعيل اشتراكك

انضم 22 متابعون آخرين

التصنيفات


%d مدونون معجبون بهذه: